فوائد العسل في القران والطب النبوي

0 تصويتات
سُئل نوفمبر 22 في تصنيف مقالات ومواضيع بواسطة استفيد

فوائد العسل في القران والطب النبوي

موقع استفيد *www.astafiid.com* يرحب بكم ويتمنا لكم وقتا ممتعا ويقدم لكم اجابة السؤال التالي 

فوائد العسل في القران والطب النبوي

مرحبًا بكم في ، *موقع استفيد* ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها السؤال هو 

فوائد العسل في القران والطب النبوي

الاجابة هي

فوائد العسل في القران والطب النبوي

مـا أنزل الله من داء إلا لـه دواء ، ومن هنا كان الطب القرآني والنبوي في الاستشفاء بالعسـل ، وكلنا سمع وقرأ عن منافع العسل والقوة الشفائية التي أودعها الله في هذه العادة العجيبة ، ولكن قلما يفكر أحدنا أن يعالج نفسه بالعسل بشكل كامل ، وسبب ذلك أننا لم تطلع على ما كشفه العلماء من طاقة شفائية عجيبة يتميز بها العسـل عن أي مادة أخرى في العالم .

  •  الطب القرآني في العسل 

يقول تعالى : ( وَأَوْحَى رَبُّكَ إلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ * ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ إنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) ، يقول الشوكاني : [ يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا ] عدل به عن خطاب النحل تعديـدا للنعيم وتعجيبا لكل سـامع وتنبيها على الغير ، وإرشـادا إلى الآيات العظيمة الحاصلة من هذا الشبيه بالذباب ، والمراد بالشراب في الآية هو العسل ، ( مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ ) أي أن بعضـه أبيض وبعضه احمر وبعضـه أزرق وبعضه أصفر ، باختلاف أدوات النحل وألوانها ومأكولاتها ، وجمهور المفسرين على أن العسـل يخرج من أفواه النحل وقيل : من أسـفلها ، وقيل : لا يـدري مـن أين يخرج منهـا ، والضميري في قوله تعالى : ( فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ ) راجع إلى الشراب الخارج وهو العسل ، وقيل إلى القرآن وقد اختلف أهل العلم هل هذا الشفاء الذي جعله الله في العسل عام لكل داء أو خاص ببعض الأمراض ، فقيل : هو على العموم ، وقيل إن ذلك خاص ببعض الأمراض . والظاهر عند الشـوكاني أن المستفاد مـن التجربة ومن قوانين علـم الطـب أنه إذا استعمل منفـردا كان دواء لأمراض خاصة وإن خلط مع غيره كالمعاجين ونحوها كان مع ما خلط به دواء لكثير من الأمراض 

  • الطب النبوي في الاستشفاء بالعسل.

في الصحيحين : من حديث أبي المتوكل عن أبي سعيد الخدري ، أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن اخي يشتكي بطنه : وفي رواية ، استطلق بطنه ، فقال : اسقه عسلا ، فذهب ثم رجع فقال : قد سقيته ، فلم يغن عنه شيئا ، وفي لفظ فلم يزده إلا استطلاقا مرتين أو ثلاثا ، كل ذلك يقول له : ( إسـقه عسـلا ) ، فقال له في الثالثة أو الرابعة : ( صدق الله وكذب بطن أخيك )

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
مرحبًا بك إلى موقع استفيد، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...